شهدت عدة مدن في البوسنة والهرسك الاثنين مسيرات احتجاج على منع موظفات القضاء من ارتداء الحجاب، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للحجاب، الذي يصادف مطلع فبراير/شباط من كل عام.

وأعرب المشاركون في المسيرات، وغالبيتهم من النساء، التي انطلقت في مدن "توزلا"، و"موستار"، و"كاكانج"، و"ويسوكو"، و"بيخاتش"، عن رفضهم لقرار المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين في البلاد، القاضي بمنع موظفيه من ارتداء "الرموز الدينية" بما فيها الحجاب.

وعبّرت أمينة كراجي، إحدى المشاركات، عن قلقها من تطبيق هذا القرار في دوائر ومؤسسات الدولة الأخرى، قائلة "أخشى بعد إتمام دراستي من الحصول على وظيفة عقب القرار التمييزي الذي يمنع الحجاب".

من جهتها، قالت رئيسة جمعية نساء البوسنة والهرسك عذراء حسن باغوفيتش، أثناء مشاركتها في مسيرة موستار "رغم أنني لا أرتدي حجابا فإنني أنضم إلى المسيرة لأدافع عن حق المتضررات"، وأضافت "الحجاب من أبسط حقوقهن، وقرار المنع مثير للسخرية".

ووصف المحتجون الذين تجمعوا في ميدان "الحرية" بمدينة "توزلا"، القرار بـ"المحبط والتمييزي"، فيما ندد آخرون شاركوا في مسيرات مماثلة بالقرار نفسه، معبرين عن رفضهم له.

وكان المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين قال في بيان له مؤخرا إنه سيتناول القرار تفصيليا في أول اجتماع له، إلا أن تغييره "غير وارد".

المصدر : وكالة الأناضول