نظّمت جمعيات حقوق المرأة في فرنسا يوم أمس الاثنين مظاهرة احتجاجية على التمييز ضد تدني أجور النساء في العمل مقارنة بالرجال.

وشارك بالمظاهرة التي جرت في ميدان الجمهورية بالعاصمة باريس مئات النساء. وقد أعربن -في اللافتات المرفوعة والشعارات التي ردّدنها- عن رفضهن لتدني أجورهن على الرغم من قيامهن بأداء نفس العمل.

ووفق بحث أجري في فرنسا وأكدت صحته وزارة حقوق المرأة في البلاد، تتقاضى النساء أجورا أقل بنسبة 15% من الرجال على الرغم من قيامهن بالعمل نفسه.

وشهدت فرنسا عام 2014 إقرار قانون لتحقيق المساواة بين أجور النساء والرجال، وقد أدينت 94 شركة حتى اليوم بمخالفته.

وترى جمعيات حقوق الإنسان أن إجراء حملات للمطالبة بمساواة أجور النساء مع الرجال سيجعل أرباب العمل أكثر تفهما، وسيمثل ضغطا عليهم إلى جانب القانون.

المصدر : وكالة الأناضول