ناشدت منظمة أطباء بلا حدود الدولية اليوم الأحد المجتمع الدولي "دعم القطاع الصحي المتدهور في اليمن".

وحثت المنظمة في تدوينة في حساب مكتبها باليمن على موقع تويتر "المجتمع الدولي على دعم النظام الصحي المتدهور في اليمن لمواجهة أي احتياجات طارئة"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ويعاني القطاع الصحي في اليمن تدهورا كبيرا زادت حدته الحرب التي تشهدها البلاد مع استمرار سقوط العديد من القتلى والجرحى وانتشار عدد من الأوبئة.

وذكرت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في تقرير لها قبل أيام أن "الوضع الصحي في البلاد بات أكثر تعقيدا مع استمرار تدهور النظام الصحي وضعف قدراته".

وأضافت أنه "نتيجة لنقص الكوادر الطبية والأدوية والمستلزمات الطبية فإن 45% من المرافق الصحية فقط لا تزال تعمل بشكل كلي".

ويشهد اليمن حربا منذ أكثر من عام ونصف بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية وصحية صعبة.

وأسفر النزاع عن مقتل 6600 شخص، وإصابة نحو 35 ألفا وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فضلا عن نزوح أكثر من ثلاثة ملايين يمني في الداخل.

وتشير التقديرات إلى أن 21 مليون يمني (80% من السكان) بحاجة إلى مساعدات.

المصدر : وكالة الأناضول