قال مسؤول أفغاني اليوم الأربعاء إن مقاتلين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية جمعوا عشرات المدنيين وقتلوهم في إقليم غور النائي انتقاما لمقتل أحد قادتهم.

وتأتي أعمال القتل في أعقاب هجوم شنه المسلحون قرب فيروز كوه عاصمة الإقليم أمس الثلاثاء.

وبحسب عبد الحي خطيبي المتحدث باسم حاكم الإقليم فإن الشرطة الأفغانية "قتلت قياديا في داعش في إقليم غور خلال عملية أمس لكن مقاتلي داعش خطفوا نحو ثلاثين مدنيا وقتلوهم جميعا بالرصاص ثأرا".

ويقع إقليم غور وسط غرب أفغانستان، ولم يعرف عنه من قبل أنه مركز رئيسي لأنشطة تنظيم الدولة الإسلامية التي تتمركز في إقليم ننكرهار الشرقي.

وفي تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر نفى ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان -التي تعارض بشدة تنظيم الدولة الإسلامية- مسؤولية الحركة عن قتل المدنيين في غور.

المصدر : رويترز