رصدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان مقتل 357 شخصا في مصر، معظمهم في سيناء، جراء انتهاكات وتجاوزات ضدهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

ويشير التقرير إلى مقتل 23 شخصا، بينهم عشرون قضوا داخل السجون ومقرات الاحتجاز في كافة محافظات مصر، عدا سيناء.

ويرصد التقرير أيضا صدور أحكام إدانة لما يزيد على 1200 متهم، حكم على نصفهم بالسجن المؤبد، كما حُكم بالإعدام على 18 متهما في ثلاث قضايا مختلفة.

ويؤكد التقرير مقتل 334 شخصا من المدنيين في سيناء خلال الفترة نفسها، بينما اعتقل 570 شخصا على الأقل خلال هذه الفترة.

ودأبت المنظمات الحقوقية على اتهام مصر بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان بحق المعارضين.

وفي وقت سابق أكدت منظمة "هيومن رايتس مونيتور" أن التعذيب الممنهج داخل السجون المصرية ومقرات الاحتجاز يصل إلى حد جريمة ضد الإنسانية.

ورصدت المنظمة في تقرير لها استمرار تدهور حقوق الإنسان، وقالت إن ممارسات القتل والتعذيب والاغتصاب والتمثيل بالجثث أصبحت من المعتاد في مصر، وأضافت أن استهانة سلطات الأمن المصرية بحياة المواطنين أثناء وجودهم بحوزتها تدل على عدم احترامها آدميتهم.

وناشدت المنظمة في تقريرها المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة التحرك العاجل لإنقاذ حياة آلاف المعتقلين، خاصة من يعانون من أمراض خطرة، وطالبت بالضغط على الحكومة المصرية للالتزام بالقواعد الدنيا لمعاملة السجناء والمحتجزين.

المصدر : الجزيرة