احتجزت الشرطة البوروندية صحفية أميركية ومرافقها البوروندي بتهمة تدمير أدلة جنائية و"تصوير مقابر جماعية بدون تصريح"، ثم أطلقت سراح الصحفية وأبقت على المرافق.

وقات الشرطة إن جوليا ستيرز زميلة المؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة والعاملة لحساب "سي أن أن" وجيلداس يهونديمبوندا اعتقلا في منطقة موتاكورا بالعاصمة بوجومبورا، وذلك لتدميرهما "أدلة جرائم ارتكبها متمردون"، في إشارة إلى المعارضين.

وكانت منطقة موتاكورا واحدة من المناطق التي شهدت احتجاجات العام الماضي عندما أعلن الرئيس بيير نكورونزيزا عزمه خوض الانتخابات الرئاسية للفوز بفترة ثالثة.

ويتهم نشطاء حقوق الإنسان الحكومة بتصفية خصومها والإلقاء بهم في مقابر جماعية.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه يشتبه في أن ستيرز ويهونديمبوندا كانا يخططان لتدمير أدلة تثبت ضلوع المتمردين بقتل أشخاص وإلقائهم في مقابر جماعية.

المصدر : وكالات