مستشفى إسرائيلي يقرّ بتدهور صحة القيق
آخر تحديث: 2016/1/30 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/30 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/21 هـ

مستشفى إسرائيلي يقرّ بتدهور صحة القيق

صورة للأسير محمد القيق أثناء اعتصام برام الله للمطالبة بالإفراج عنه (الجزيرة نت)
صورة للأسير محمد القيق أثناء اعتصام برام الله للمطالبة بالإفراج عنه (الجزيرة نت)

أقر تقرير طبي إسرائيلي صدر اليوم السبت بتدهور صحة الصحفي الفلسطيني الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 67 يوما، في حين تتوالى مبادرات التضامن معه داخل الأراضي الفلسطينية.

فقد قال رئيس الدائرة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني المحامي جواد بولس إن مستشفى العفولة الإسرائيلي في الأراضي المحتلة عام 1948 أصدر طبقا لأوامر من المحكمة العليا الإسرائيلية تقريرا طبيا يوضح أن القيق فقد القدرة على الكلام، ويتواصل معهم بالإشارة.

وجاء في التقرير أيضا أن حالة النعاس ازدادت لدى الأسير الذي يبدو عليه الضعف بشكل واضح. ووفقا للتقرير الإسرائيلي، فإن الصحفي الفلسطيني لا يزال في وعيه، ويرفض إجراء الفحوصات الطبية وتلقي العلاج.

وكانت عائلة القيق (33 عاما) طالبت قبل أيام الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتدخل للإفراج عن ابنها، ولاحقا عبّر بان عن قلقه بسبب تردي صحة الصحفي الأسير.

يذكر أن القيق اعتقل في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهمة "التحريض على العنف"، وتم تحويله بعد ذلك بشهر تقريبا إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر.

وفي قطاع غزة، أعلنت شخصيات إعلامية ووطنية تشكيل لجنة وطنية للإضراب التضامني مع  القيق، والدخول في إضراب عن الطعام تحت شعار "جائعون للحرية".

وحمّل وكيل وزارة الأسرى بغزة بهاء المدهون حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير، محذرا من تبعات ما سيحدث له داخل السجون الإسرائيلية أو خارجها، كما دعا المدهون الرئيس الفلسطيني إلى بذل ما سماها جهودا حقيقية لإنقاذ حياة القيق.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات