صحفيون بالضفة يضربون عن الطعام تضامنا مع القيق
آخر تحديث: 2016/1/20 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/20 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/11 هـ

صحفيون بالضفة يضربون عن الطعام تضامنا مع القيق

جانب من اعتصام تضامني مع الصحفي الأسير محمد القيق بعد تدهور وضعه الصحي (الجزيرة)
جانب من اعتصام تضامني مع الصحفي الأسير محمد القيق بعد تدهور وضعه الصحي (الجزيرة)

أعلن صحفيون فلسطينيون الأربعاء إضرابا عن الطعام ليوم واحد تضامنا مع زميلهم الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية منذ 57 يوما رفضا لاعتقاله إداريا دون محاكمة.

وتجمع الصحفيون المشاركون في الإضراب الذي دعت إليه نقابة الصحفيين الفلسطينيين في مقر النقابة بمدينة البيرة وسط الضفة الغربية 

وقال نقيب الصحفيين الفلسطينيين عبد الناصر النجار في كلمة له بالفعالية إن "الزميل القيق لا يمثل وسيلة إعلام أو حزبا سياسيا، هو يمثل الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى البدء بتحرك دولي لم يذكر تفاصيله من أجل العمل بسرعة على إنقاذ حياته.

وأكد النجار أن إسرائيل تستهدف وسائل الإعلام الفلسطينية، لأنها تفضح ممارساتها أمام العالم، مشيرا إلى استشهاد 17 صحفيا في حربها الأخيرة على قطاع غزة (صيف عام 2014)، وتعرض العشرات للإصابة خلال الهبة الشعبية، التي انطلقت في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومنعهم من حرية الحركة وإغلاق إذاعات.

وكان عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى (تابعة لـمنظمة التحرير الفلسطينية)، قال في وقت سابق لوكالة لأناضول إن القيق في وضع صحي صعب جدا، وقد دخل في حالة غيبوبة وتشنج، وهو في قسم العناية المكثفة، ويخشى الأطباء من إصابته بنزيف دماغي".

وبدأت السلطات الإسرائيلية باستخدام قانون التغذية القسرية بحق القيق الأسبوع الماضي، حسب هيئة شؤون الأسرى، التي قالت إن القيق يعد أول معتقل فلسطيني يستخدم بحقه قانون التغذية القسرية الذي تم تشريعه العام الماضي، رغم حظره من قبل كل الجهات القانونية، واتحاد الأطباء الدولي ونقابة الأطباء الإسرائيليين.

واعتقل القيق يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من منزله في مدينة رام الله  قبل أن يبدأ إضربا مفتوحا عن الطعام بعد أربعة أيام من اعتقاله، وفي الـ20 من الشهر الماضي قررت السلطات الإسرائيلية تحويله للاعتقال الإداري دون محاكمة لستة أشهر، متهمة إياه بـ"التحريض على العنف" من خلال عمله الصحفي.

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات