قال نادي الأسير الفلسطيني إن عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بلغ 7000 مع نهاية 2015.

وأوضح النادي في بيان أن العام 2015 شهد ما يقارب 6830 حالة اعتقال، أفرج عن عدد منهم، بينهم 450 طفلا وقاصرا، و57 سيدة وفتاة، وأكثر من 600 أسير إداري.

ولفت النادي -وهو هيئة تتبع منظمة التحرير الفلسطينية- إلى أن العام 2015 شهد "تزايدا كبيرا في استخدام أساليب التعذيب والتنكيل أثناء الاعتقال والاستجواب من قبل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية".

وحسب البيان، بلغ عدد المعتقلين الإداريين (بدون محاكمة) 540 معتقلا، فيما اعتقلت إسرائيل ما يزيد عن 120 فلسطينيا بسبب نشاطهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومنذ بداية الهبة الفلسطينية مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قتل جنود الاحتلال أو مستوطنون ما لا يقل عن 132 فلسطينيا، بينهم 82 شخصا تقول السلطات الإسرائيلية إنهم مهاجمون، أما الباقون فاستشهد معظمهم في مواجهات مع قوات الاحتلال.

المصدر : وكالات