أفادت مصادر عائلية مقربة من السيدة رهام دوابشة والدة الرضيع علي دوابشة الذي قتل حرقا قبل أسابيع على يد مستوطنين إسرائيليين في اتصال هاتفي مع الجزيرة بأنها في حالة موت سريري.

وأضافت المصادر أن قلب رهام ما زال يعمل لكن وضعها الصحي متدهور.

يذكر أن السيدة رهام أدخلت المستشفى منذ 35 يوما عندما أحرق مستوطنون منزلها في قرية دوما جنوبي نابلس، واستشهد بفعل ذلك طفلها علي وزوجها سعد.

وأكد زكريا السدة الناشط في مؤسسة حاخاميين لحقوق الإنسان الإسرائيلية التي تراقب اعتداءات المستوطنين بالضفة في وقت سابق أنه لا نتائج حتى الآن للتحقيق الإسرائيلي في عملية الحرق.

وقال للجزيرة نت إن الاحتلال الإسرائيلي يدعي عدم قدرته حتى اللحظة على التوصل إلى أي نتائج ملموسة تكشف الفاعلين.

المصدر : الجزيرة