واشنطن: بعض طلقاء غوانتانامو عادوا للقتال
آخر تحديث: 2015/9/4 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/4 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1436/11/21 هـ

واشنطن: بعض طلقاء غوانتانامو عادوا للقتال

ما زال في غوانتانامو 116 معتقلا (أسوشيتد برس-أرشيف)
ما زال في غوانتانامو 116 معتقلا (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعلنت الإدارة الأميركية أنها تشتبه في أن مزيدا من المعتقلين المفرج عنهم من معتقل غوانتانامو عادوا إلى ميادين القتال، وقدرت إحصاءاتها مجموع هؤلاء العائدين بنحو 12 شخصا منذ عام 2009.

وأظهرت الإحصاءات التي نشرها مكتب مدير المخابرات القومية أن الولايات المتحدة أفرجت عن 121 معتقلا في غوانتانامو منذ تولي الرئيس باراك أوباما منصبه عام 2009 وحتى يوليو/تموز 2015.

وأضافت أنه تأكد لديها أن ستة من هؤلاء عادوا إلى ميادين القتال، بينما تشتبه في أن ستة آخرين فعلوا ذلك أيضا.

ولم تحدد هذه البيانات هوية أي من هؤلاء المعتقلين. ويوجد حاليا 116 سجينا في هذا المعتقل الموجود في القاعدة البحرية الأميركية في خليج غوانتانامو في كوبا، والذي افتتحه الجيش الأميركي بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقد اعتبر وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الثلاثاء الماضي أن نحو نصف المعتقلين في غوانتانامو يجب أن يبقوا في السجن "إلى الأبد".

وقال كارتر "بعض -أو ربما نصف- المعتقلين في غوانتانامو يمكن نقلهم إلى عدد من الدول الأخرى في ظل ظروف آمنة، ولكن هناك نصف آخر من هؤلاء ليس من الآمن الإفراج عنهم". وأضاف أنه لا خطة واضحة بعد بشأن العديد من المعتقلين.

وتعمل الإدارة الأميركية حاليا على وضع خطة جديدة لإغلاق غوانتانامو، بهدف تنفيذ تعهدات أوباما المتكررة بإغلاقه، والتي بدأت منذ أيام حملته الانتخابية.

المصدر : وكالات

التعليقات