دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، أوروبا، إلى الاستفادة من موجة التعاطف مع اللاجئين، ووضع سياسات شاملة لتوسيع قنوات الهجرة.

وحث الأمير زيد بن رعد الحسين، في خطاب ألقاه اليوم بافتتاح اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، على وقف الاحتجاز وإساءة معاملة طالبي حق اللجوء خاصة الأطفال الذين يفرون من الحرب والاضطهاد في دول منها سوريا.

وقال الأمير زيد للمنتدى الذي يضم 47 دولة "نريد توسيع قنوات الهجرة والاستيطان بشكل منتظم، وهما إجراءان سيحولان دون حدوث وفيات وسيمنعان التهريب".

وأضاف أنه على الدول الأوروبية "أن تبني على هذا المد في التعاطف الإنساني" الذي أحدثته صورة الطفل الكردي السوري أيلان كردي الذي غرق وجرفته المياه إلى شاطئ تركي حين كانت أسرته تحاول الوصول إلى اليونان.

وأعادت ألمانيا فرض قيود على الحدود بعد أن أقرت أقوى دول أوروبا بعدم قدرتها على مواكبة تدفق طالبي حق اللجوء الذين يصلون بالآلاف كل يوم.

ومن المقرر أن يلتقي، اليوم الاثنين، وزراء العدل والداخلية في الاتحاد الأوروبي المنقسمون بشأن أزمة اللاجئين.

المصدر : رويترز