قضت إحدى المحاكم العسكرية في تايلند -اليوم الجمعة- بالسجن ثلاثين عاما على رجل لاتهامه بإهانة الملكية عبر منشورات بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

واعترف المدعى عليه بونغساك سريبونبانغ (48 عاما) بنشر ستة منشورات على فيسبوك تنتهك قوانين العيب في الذات الملكية الصارمة في تايلند.

وقضت محكمة بانكوك العسكرية بسجنه عشر سنوات عن كل منشور، ثم قررت تخفيض العقوبة إلى ثلاثين عاما بعد اعترافه بالأفعال المنسوبة إليه.

وقالت بونسوك بونسوكشارون من جماعة "محامين من أجل حقوق الإنسان" في تايلند "إنها أطول عقوبة يتم إصدارها في مثل هذه القضايا".

وأضافت أن الحكومة العسكرية استخدمت المحاكم العسكرية للبت في قضايا العيب في الذات الملكية نظرا لأن الجيش يعتبر هذه المسألة إحدى قضايا الأمن الوطني.

ونظرا لأن الجريمة ارتكبت في فترة تطبيق الأحكام العرفية في البلاد، فليس من حق المدعى عليه استئناف الحكم.

وتزايدت مؤخرا قضايا إهانة المكلية في تايلند وبلغت 56 قضية منذ انقلاب الجيش على الحكومة المنتخبة في مايو/أيار 2014.

ويتهم نشطاء السلطات باستخدام القانون للتضييق على المعارضين السياسيين والرافضين لانقلاب 2014.

المصدر : وكالات