أعلنت بريطانيا اليوم فرض إجراءات صارمة ضد المهاجرين غير النظاميين من ضمنها السجن ومصادرة الأجور.

وقال وزير الهجرة البريطاني جيمس بروكنشاير "سوف نتخذ إجراءات لمنع من يوجد هنا بطريقة غير شرعية من العمل أو استئجار شقة أو فتح حساب مصرفي أو قيادة سيارة".

وأفادت الحكومة بأنها ستقدم تشريعا للبرلمان بعد عودته من العطلة الصيفية في سبتمبر/أيلول المقبل سيجعل عقوبة العمل غير المشروع السجن لمدة تصل إلى ستة أشهر وغرامة غير محدودة. وأضافت أنه سيجيز أيضا مصادرة الأجور التي يحصل عليها المهاجرون غير النظاميين.

وبحسب الحكومة فإن الإجراءات الجديدة ستجعل أيضا من الأسهل ملاحقة أصحاب العمل الذين يوظفون عمالا وهم يعرفون أنه ليس لديهم تصاريح عمل في بريطانيا، وزيادة أقصى عقوبة من عامين إلى خمسة أعوام.

وتشدد الحكومة من خطابها المناهض للهجرة ردا على تزايد مساعي المهاجرين للوصول إلى بريطانيا من فرنسا عبر القنال الإنجليزي. وتواجه ضغوطا كي تظهر أنها تتحرك للتعامل مع الأزمة.

وكانت نتاشا بوكار رئيسة بلدية مدينة كاليه الساحلية في شمال فرنسا حيث يتمركز آلاف المهاجرين أملا في العبور إلى بريطانيا، قالت في وقت سابق إن نظام الرعاية الاجتماعية البريطاني السخي والرقابة المتساهلة على الهوية جعلت بريطانيا مصدر جذب للمهاجرين غير النظاميين.

المصدر : رويترز