أعلن خفر السواحل الإيطالي أن أكثر من 1300 مهاجر -معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء وسوريا- وصلوا السبت إلى صقلية، بعد أن أنقذتهم في البحر الأبيض المتوسط سفينتان إحداهما نرويجية والأخرى إيرلندية.

ووصل 785 مهاجرا إلى باليرمو، بينهم 133 امرأة و27 طفلا، بعد أن أُسعفوا في عدة عمليات إنقاذ قبالة سواحل ليبيا من قبل السفينة سييم بيلوت النرويجية الناشطة في إطار عملية "تريتون".

بينما أجلي 468 مهاجرا صباح السبت إلى بوزالو (جنوبي شرقي صقلية) على متن السفينة نيام التابعة للبحرية الإيرلندية.

كما وصل 102، بينهم امرأتان حاملتان، إلى مرفأ تراباني (غرب صقلية)، بينما نُقل خمسة رجال منهم إلى مستشفى تراباني لإصابتهم بجروح لم تتضح أسبابها.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أعلنت الخميس أن أكثر من 35 مهاجرا غير نظامي ربما لقوا حتفهم إثر غرق زورق مطاطي قبالة سواحل ليبيا صباح الأربعاء، حسب شهادات ناجين التقتهم المفوضية.

كما أعلنت قوات خفر السواحل الإيطالية قبل نحو أسبوعين أن 823 مهاجرا غير نظامي أُنقذوا من الغرق في عرض البحر المتوسط، وأن 12 جثة انتُشلت، وذلك في إطار ثماني عمليات مختلفة.

ووفقا لتقديرات المنظمة العالمية للهجرة حتى العاشر من يوليو/تموز الحالي، فقد وصل أكثر من 150 ألف مهاجر إلى أوروبا عن طريق البحر منذ مطلع العام، نصفهم إلى إيطاليا، حيث يزيد عددهم عن الأرقام القياسية التي سجلت في 2014، ونصفهم إلى اليونان.

وقضى أكثر من 1900 شخص قبالة سواحل ليبيا هذا العام في هذه الرحلات.

المصدر : الفرنسية