أفرجت وزارة الداخلية المصرية عن 259 سجينا جنائيا، بالعفو عن باقي مدة العقوبة لـ159 منهم، والإفراج الشرطي عن المئة الآخرين، في إطار عفو رئاسي صادر بمناسبة عيد الفطر.

وقالت الوزارة في بيان إن الإفراج يأتي تنفيذا لقرار صادر عن رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بشأن العفو عن باقي العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر المبارك.

وأشار البيان إلى أن اللجان التي عقدت لفحص ملفات السجناء وتحديد المستحق منهم خلصت إلى أن 159 نزيلا يستحقون الإفراج عنهم بالعفو، و"الإفراج الشرطي" عن مئة آخرين.

و"الإفراج الشرطي" في القانون المصري يتضمن أوجها عدة، بحيث يفترض للإفراج عن المحبوسين توافر عدة شروط يتعلق بعضها بالعقوبة المحكوم بها، ويتعلق بعضها الآخر بالمدة التي يجب أن يقضيها المحكوم عليه بالسجن، فضلا عن الشروط التي يجب أن تتوافر في المحكوم عليه نفسه. 

ولم تتضمن قائمة المفرج عنهم أيا من المسجونين على خلفية سياسية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا آخر في 17 يونيو/حزيران الماضي يقضي بالعفو عن 165 شابا وإلغاء العقوبات المقررة ضدهم في خرق قانون التظاهر بأحداث مختلفة.

المصدر : وكالة الأناضول