أكد الفريق المعني بالاعتقال التعسفي في الأمم المتحدة أن اعتقال الأطفال في مصر "منهجي وواسع الانتشار".

وأوضح -في تقرير صادر عنه مؤخرا- أن عدد الأطفال الذين تم اعتقالهم منذ أحداث يونيو/حزيران 2013 وحتى نهاية مايو/أيار الماضي، بلغ نحو 3002 تعرض معظمهم للتعذيب والضرب المبرح داخل مراكز الاحتجاز.

وكشف التقرير عن وجود مئتي طفل محتجزين في معسكر الأمن المركزي بمدينة بنها، شمال القاهرة قال إنهم "يتعرضون لمعاملة سيئة تصل حد التعذيب البدني والعنف الجنسي، كما يتم منع الزيارة عنهم".

وطالب التقرير السلطات المصرية بـ"الإفراج عن كل الأطفال المعتقلين، وتعويضهم بما يتناسب وحجم الضرر الذي لحق بهم".

وكانت النيابة العامة المصرية قد أمرت بتجديد حبس الطفل عبادة أحمد جمعة 15 يوما على خلفية التحقيق معه بتهمة تصنيع متفجرات. 

واعتقل الأمن المصري الطفل عبادة ( 15 عاما) أثناء لعبه الكرة مع بعض أصدقائه في إحدى المدارس القريبة من منزله بشرق القاهرة خلال العيد. واتهمت وزارة الداخلية عبادة باستخدام منزله في تصنيع وتجارة السلاح.

المصدر : الجزيرة