فرضت السلطات الصينية نظاما من مرحلتين لإصدار جوازات السفر يضع العراقيل أمام سفر سكان التبت وأفراد الأقليات العرقية الأخرى.
 
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن النظام الجديد يفرض على سكان المناطق التي توجد بها تجمعات كبيرة من سكان التبت أو الإيغور المسلمين تقديم وثائق أكثر بكثير من المواطنين الآخرين.
 
وذكرت أن فترات الانتظار للحصول على جواز السفر كانت تصل لدى أفراد هاتين الأقليتين حتى خمس سنوات، أو يتلقون رفضا صريحا دون تقديم مبررات.
 
وبحسب المنظمة، يبدو أن النظام الجديد يأتي في إطار جهود الحكومة لمنع السفر لتلقي دراسات دينية محددة أو الحج، إضافة إلى منع حضور احتفال يرأسه الدلاي لاما الزعيم الروحي المنفي للتبتيين.
 
ودعت مديرة الشؤون الصينية في المنظمة صوفيا ريتشاردسون السلطات الصينية إلى "التحرك بسرعة لإلغاء نظام جوازات السفر الذي يميز (بين المواطنين) بشكل فاضح".

وتتبع الصين نظاما سريعا لمنح جوازات السفر في المناطق التي تسكنها أغلبية الهان والأقليات العرقية التي تتقدم بطلباتها من هذه المناطق.

المصدر : رويترز