نظمت نقابة الصحفيين اليمنيين أمس الخميس وقفة احتجاجية تضامنا مع الصحفيين المختطفين البالغ عددهم 15, ومع المؤسسات الإعلامية التي نهبت محتوياتها وأغلقت من قبل مليشيا الحوثي بالعاصمة صنعاء.

وبحسب الأمانة العامة لنقابة الصحفيين اليمنيين, فإن اعتقال الصحفيين يتم في أقسام الشرطة وجهاز الأمن القومي بشكل يومي.

وأوضحت الأمانة أن عددا كبيرا من المؤسسات الإعلامية والصحفية أغلقت ونهبت محتوياتها من قبل مليشيا الحوثي التي اختطفت تسعة صحفيين من أحد الفنادق بصنعاء في التاسع من يونيو/حزيران الماضي, كما أن مصير الصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف قبل أسابيع ما زال مجهولا.

وفي وقت سابق، طالبت منظمتا "هود" و"يمن" المعنيتان بالدفاع عن الحقوق والحريات بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، وحملتا الحوثيين المسؤولية الكاملة عن الإجراءات التعسفية والإخفاء القسري للصحفيين.
 
واعتبرتا أن استمرار اعتقال الصحفيين يعد شكلا من أشكال مصادرة الحق في حرية الرأي والتعبير، علاوة على انتهاك الحقوق الأساسية في الحرية.

المصدر : الجزيرة