نظمت عشرات الباكستانيات أمس احتجاجات نادرة على منع شيوخ القبائل لهن من الإدلاء بأصواتهن في انتخابات الحكومات المحلية التي جرت مؤخرا.

وجرت الاحتجاجات في منطقتي دير السفلى وسوات بإقليم "خيبر باختونخوا"، حيث منعت مئات منهن من الإدلاء بأصواتهن في الانتخابات التي جرت في الثلاثين من مايو/أيار الماضي.

ويسود اعتقاد على نطاق واسع في المناطق النائية والمحافظة من باكستان أن السماح للنساء بالمشاركة في الانتخابات يتعارض مع التقاليد، وأحيانا يتعارض مع الدين.

وتظاهرت النسوة أمام نادي الصحافة في سوات، وحملت المتظاهرات لافتات عليها شعارات مثل "اعطونا حقنا في الإدلاء بأصواتنا، ألسنا بشرا؟"

كما جرت مظاهرة أخرى في منطقة دير السفلى، وفق لما ذكرته مصادر أمنية.

وكانت منطقة دير السفلى قد شهدت بالفعل إلغاء نتائج الانتخابات التي جرت في السابع من مايو/أيار الماضي للفوز بمقعد في أحد المجالس الإقليمية بسبب منع النساء من المشاركة فيها، وأمرت لجنة الانتخابات الباكستانية بإعادة الاقتراع على هذا المقعد في 12 يوليو/تموز المقبل.

وتظهر قضية منع النساء من التصويت في إقليم خيبر باختونخوا المحافظ بعد كل انتخابات تقريبا.

المصدر : الألمانية