بث ناشطون تسجيلا مصورا قالوا إنه يُظهر تعذيب أفراد من قوات النظام طفلا سوريا عند أحد الحواجز.

وأضاف الناشطون أن التسجيل وُجد في هاتف أحد أفراد قوات النظام بعد وقوعه في قبضة المعارضة المسلحة خلال المعارك الدائرة عند أطراف مدينة داريا في ريف دمشق.

وبحسب المعارضة، قال الجندي أثناء استجوابه إن تعذيب الطفل استمر حتى مفارقته الحياة.

المصدر : الجزيرة