ذكرت لجنة غير حكومية مدافعة عن حقوق الإنسان أن ستين سجينا سياسيا ما يزالون وراء القضبان في كوبا، وهو عدد أقل بكثير من الرقم الذي سُجِّل خلال العام الماضي.

وقالت اللجنة الكوبية لحقوق الإنسان والمصالحة في بيان أصدرته أمس الجمعة، إنه بالإضافة إلى الستين سجينا، هناك 11 آخرون أُخلي سبيلهم بشروط.

وكان 102 من السجناء يقبعون في المعتقلات العام الفائت و12 آخرين أُفرج عنهم بشروط.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أطلقت السلطات الكوبية 53 سجينا سياسيا بطلب من الولايات المتحدة بعد أن أعلنت كل من واشنطن وهافانا أنهما في طريقهما لإعادة الدفء إلى علاقاتهما.

وتضم قائمة السجناء السياسيين -حسب تحديد اللجنة الكوبية- عشرة من أعضاء الاتحاد الوطني الكوبي وعشرين من المدانين "بجرائم ضد الدولة".

وتُصنف الحكومة الكوبية المعارضين السياسيين على أنهم مرتزقة يتواطؤون لتقويض الثورة، بحسب تعبير هافانا.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية