الجزيرة نت-الخرطوم

صادر جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني أعداد اليوم من صحيفتي "التيار" و"الجريدة" قبل وصولها إلى منافذ البيع والمكتبات، دون إبداء أسباب.

وعزا مسؤول بإحدى الصحيفتين السبب إلى تناوله الصحيفتين أزمة المواصلات التي تعاني منها العاصمة الخرطوم بسبب أزمة في الغازولين تتعرض لها البلاد حاليا.
 
ونفى المسؤول تلقي صحيفته إخطارا من الأمن بأسباب المصادرة، وهو أمر قال إن الجهاز درج عليه في مرات سابقة بحيث "تصادر الصحيفة وتترك لمنسوبيها البحث عن الأسباب".

وجاءت الخطوة بعد أقل من شهر على مصادرة وتعليق صدور تسع صحف سودانية بسبب نشر بعضها خبرا عن حالات تحرش يتعرض لها تلاميذ في مركبات الترحيل من وإلى المدارس.
 
وكان الأمن قد صادر في منتصف فبراير/شباط الماضي 14 صحيفة يومية دون إبداء أسباب، في خطوة وصفت بأنها الأعنف ضد الصحافة والصحفيين والناشرين في السودان.

المصدر : الجزيرة