أعربت الأمم المتحدة مجددا عن "قلقها العميق" بشأن أحكام الإعدام التي صدرت بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وأكثر من مئة آخرين من قياديي جماعة الإخوان المسلمين، وجددت دعوتها لمصر لحظر عقوبة الإعدام.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة الأربعاء في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك إن الدعوة التي وجهها الأمين العام إلى مصر الثلاثاء للتصديق على بروتوكول حظر عقوبة الإعدام لا تزال قائمة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أعرب عن "قلقه البالغ" بشأن أحكام الإعدام، وحث الحكومة المصرية على التصديق على بروتوكول حظر عقوبة الإعدام.

في السياق نفسه، استنكرت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور أحكام الإعدام، وقالت في تغريدة على موقع تويتر إن "غياب الإجراءات القانونية يهدم مسوغات نظام العدالة".

وقد قضت محكمة جنايات القاهرة الثلاثاء بإعدام الرئيس المعزول محمد مرسي، وخمسة آخرين حضوريا، و94 غيابيا في القضية المعروفة إعلاميا بـ"اقتحام السجون".

وفي القضية المعروفة بـ"التخابر الكبرى" أصدرت المحكمة نفسها أحكاما بإعدام 16 شخصا، وبالسجن المؤبد على 17 آخرين في مقدمتهم مرسي.

المصدر : وكالة الأناضول