قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الخميس إنه سيتوجه خلال الشهر الجاري إلى لاهاي في هولندا لتقديم ملفين يتعلقان بالاستيطان والحرب على غزة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف المالكي أنه سيسافر إلى لاهاي يوم 25 يونيو/حزيران لتقديم تقارير أولية بناء على طلب المحكمة لفتح تحقيق رسمي.

وينصب تركيز الملفين على بناء إسرائيل مستوطنات، وحربها على قطاع غزة العام الماضي، بحسب الوزير الفلسطيني.

من جانبها، أوردت صحيفة هآرتس الخميس أن وفداً من المحكمة الدولية سيزور إسرائيل قريباً في إطار ما تجريه من تحقيقات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيل "رفيع" -لم تذكر اسمه- القول إن زيارة الوفد "إجراء روتيني".

والمعروف أن إسرائيل تعارض إجراء تحقيق متهمة الفلسطينيين بتجنب الدخول في مفاوضات.

وانضمت فلسطين رسمياً إلى المحكمة الجنائية الدولية في الأول من أبريل/نيسان الماضي والذي أدانته في حينه إسرائيل واصفة قرار الانضمام بأنه "سياسي ووقح"، معتبرة ذلك "انتهاكاً للمبادئ القائمة بين الجانبين بدعم من الأسرة الدولية لتسوية النزاع" بينهما.

وأوضح رياض المالكي يومها أن انضمام بلاده للجنائية الدولية خطوة تهدف إلى "السعي لتحقيق العدالة وليس الانتقام، وهو ليس حقاً فقط، بل واجب في وجه الظلم الدائم والكبير الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، والجرائم المتكررة التي تُرتكب ضده".

وأكّد المالكي -في بيان صحفي أعقب الاحتفال بقبول فلسطين عضواً في المحكمة الجنائية الدولية- على أهمية إجراء كل الخطوات الممكنة لضمان المساءلة على جرائم الاحتلال، بالتوازي مع تأمين الحماية للمدنيين الفلسطينيين. 

المصدر : أسوشيتد برس,الجزيرة,مواقع إلكترونية