أمنستي تتهم أطراف النزاع السوري بجرائم ضد الإنسانية بحلب
آخر تحديث: 2015/5/5 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/5 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/17 هـ

أمنستي تتهم أطراف النزاع السوري بجرائم ضد الإنسانية بحلب

إنقاذ أطفال بعد غارة لمروحيات النظام بالبراميل المتفجرة قرب حلب في 2 يونيو/حزيران 2014 (رويترز)
إنقاذ أطفال بعد غارة لمروحيات النظام بالبراميل المتفجرة قرب حلب في 2 يونيو/حزيران 2014 (رويترز)

اتهمت منظمة العفو الدولية (أمنستي) النظام السوري وفصائل المعارضة بارتكاب جرائم حرب مروعة بحلب، وقالت إن الطيران الحربي أجبر المدنيين على العيش تحت الأرض.

وقالت المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان -في تقرير جديد لها حمل عنوان "الموت في كل مكان"-إن الغارات الجوية المتواصلة التي تشنها طائرات النظام السوري على حلب أجبرت السكان على "العيش تحت الأرض".

وخلص التقرير إلى أن بعض أفعال النظام في حلب تصل إلى حد الجرائم ضد الإنسانية.

وانتقدت المنظمة خصوصا استخدام قوات النظام البراميل المتفجرة، وهو سلاح ذو فعالية تدميرية هائلة ويقتل بطريقة عشوائية.

وأفاد التقرير بمقتل نحو ثلاثة آلاف مدني ببراميل متفجرة خلال العام الماضي في حلب، وأكثر من 11 ألف مدني في سوريا منذ العام 2012.

سياسة ممنهجة
وقال مدير برنامج أمنستي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيليب لوثر إن استهداف النظام السوري المدنيين بشكل متعمد ومتواصل، يدل على سياسة عقاب جماعي عديمة الشفقة ضد السكان المدنيين في حلب.

كما انتقدت المنظمة فصائل المعارضة في حلب مشيرة إلى أنها ارتكبت أفعالا ترقى لجرائم حرب باستخدامها "أسلحة غير دقيقة مثل قذائف الهاون وصواريخ بدائية الصنع، وقالت إن قصفها مواقع تمركز النظام في المدينة أسفر عن مقتل ستمائة مدني العام 2014.

كما أورد التقرير ما قال إنها أدلة ووثائق على حصول "عمليات تعذيب واسعة النطاق واعتقالات تعسفية وعمليات خطف يقوم بها كل من النظام السوي والمعارضة المسلحة".

وأعربت منظمة العفو عن أسفها لعدم قدرة المجتمع الدولي على معاقبة مرتكبي التجاوزات والانتهاكات في سوريا، مؤكدة أنه بهذه "اللامبالاة" يحصل الإفلات من العقاب.

وقتل أكثر من 220 ألف شخص في سوريا منذ اندلاع الثورة الشعبية في مارس/آذار 2011 للمطالبة بإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، والتي تحولت إلى نزاع مسلح بعد قمع القوات النظامية الدامي المتظاهرين السلميين.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات