قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن اعتداءات وقعت على مرافق صحية وطواقم طبية ومرضى في 17 بلدا على الأقل يشهد نزاعات واضطرابات اجتماعية منذ يناير/كانون الثاني 2014.

وأشارت المنظمة الحقوقية في تقرير دولي حديث إلى أن بعض الجماعات المسلحة شنت خلال العام المنصرم 41 هجوما على مستشفيات وعيادات وعاملين صحيين في أفغانستان وقتلت أكثر من 45 فردا، أغلبهم من العاملين في برامج التحصين ضد شلل الأطفال في نيجيريا وباكستان.

وفي سوريا، حيث تقصف الحكومة المرافق الطبية في مدينة حلب بالبراميل المتفجرة، لقي 194 من الطواقم الطبية مصرعهم ، وتعرضت 104 مرافق صحية لهجمات منذ العام 2014.

وحث التقرير المنشور على موقع المنظمة الإلكتروني اليوم الأربعاء الأمم المتحدة والحكومات والجماعات المسلحة على بذل المزيد من الجهد للحيلولة دون وقوع مثل تلك الهجمات على الطواقم الطبية والمرافق الصحية، والتأكد من عدم فرار مرتكبيها دون عقاب.

المصدر : مواقع إلكترونية