اتفق العراق والكويت على مواصلة التنسيق بملف المفقودين في حرب الخليج الثانية عام 1990 تحت إشراف الصليب الأحمر الدولي، ومكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي".

وقال المتحدث باسم وزارة حقوق الإنسان العراقية كامل أمين إن وفدا برئاسة الوزير محمد البياتي عقد اجتماعا مع الجانب الكويتي، الاثنين، بإشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومكتب "يونامي".

وجاء الاجتماع وفق الوزير "للتأكيد على جدية العراق في البحث عن رفات المفقودين الكويتيين" مشيرا إلى أن المجتمعين أكدوا مواصلة التنسيق بشأن الملف.

وأضاف أمين أن الوفد العراقي أكد خلال الاجتماع الذي عقد بالكويت على "بذل الجهود وتسخير جميع الإمكانيات للبحث عن رفات المفقودين الكويتيين" مشيرا إلى أن العراق أبدى استعداده للتعامل مع أي معلومة تصله من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أو الجانب الكويتي، تتعلق بالمفقودين.

وتقول الكويت إن عدد مفقوديها منذ عام 1990 إبان الغزو العراقي للبلاد يبلغ 320 مفقودا، ويقول العراق إن أكثر من خمسة آلاف عراقي لايزالون في عداد المفقودين منذ ذلك العام.

وأعلن رئيس برنامج العراق باللجنة الدولية لشؤون المفقودين، دانكن سبينر، الشهر الماضي، أن أكثر من 50% من المفقودين الكويتيين بالعراق، حدد مصيرهم، وأن اللجنة الدولية قدّمت عرضاً للحكومة العراقية للاستمرار بالمساعدة في البحث عن المفقودين الكويتيين.

وكشفت وزارة حقوق الإنسان العراقية، الأسبوع الماضي، عن وجود ثلاثة مواقع لمقابر جماعية لم تحدد مكانها، يعتقد أنها تعود لمفقودين كويتيين خلال الحرب بين البلدين، وأضافت أنها ستفتح المقابر بعد تحسن الوضع الأمني في البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول