أوقفت إدارة القمر الاصطناعي نورسات بث قناة رابعة -إحدى القنوات المصرية الرافضة للانقلاب العسكري، والتي تبث من استوديوهات في تركيا- بحجة تحريضها على العنف، بحسب بيان للقناة.

وتوقف البث مساء أمس الخميس، وقالت القناة -في البيان الذي بثته على شاشاتها قبل الإغلاق، وعلى صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إنها "فوجئت بقرار صادر من القمر الاصطناعي نورسات بوقف بث القناة وإغلاقها بشكل نهائي بدعوى تحريضها على العنف".

واتهمت القناة السلطات في مصر بالسعي نحو إغلاق منبر إعلامي مناهض لها، واعتبرته "قرارا سياسيا لا علاقة له بالمهنة أو آدابها". وقالت إن القرار يتصادم مع حرية الإعلام وإنها تلتزم المهنية "ولم تكن يوما محرضة على العنف كما هو الحال مع القنوات الداعمة للانقلاب العسكري".

اتصالات حكومية
وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت في الأول من فبراير/شباط الماضي، أنها تجري اتصالات مع أجهزة وسلطات أوروبية لم تسمها لـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة والحازمة" تجاه بث قنوات فضائية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين بحجة أنها تحرض على ما تسميه الإرهاب.

وبحسب مصادر داخل القناة التي بدأت بثها نهاية عام 2013، فإن إدارة القمر الاصطناعي أخطرتها قبل يومين بوقف البث، مشيرين إلى أنهم سيعملون على إعادة البث مرة أخرى، دون أن يحددوا الطريقة.

وقال مصدر بجماعة الإخوان المسلمين، إن قناة مكملين -وهي فضائية أخرى رافضة للانقلاب تبث من إسطنبول- وصل إليها إنذار بوقف البث، بنفس الحجة التي تم وقف بث قناة رابعة، بناء عليها.

وأسست الشركة التي تدير القمر نورسات في البحرين في ديسمبر/كانون الأول 2004، ويقع مكتبها الإقليمي الرئيسي في الأردن، ويقوم طاقم الشركة في المنامة بإدارة العمليات الفنية.

المصدر : وكالة الأناضول