مركز حقوقي: الحوثي يشن حملة شعواء بحق "الإصلاح"
آخر تحديث: 2015/4/5 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/5 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/15 هـ

مركز حقوقي: الحوثي يشن حملة شعواء بحق "الإصلاح"

مركز صنعاء الحقوقي رصد 158 انتهاكا بحق التجمع اليمني للإصلاح وقياداته (الجزيرة نت)
مركز صنعاء الحقوقي رصد 158 انتهاكا بحق التجمع اليمني للإصلاح وقياداته (الجزيرة نت)

مأرب الورد-صنعاء

قال مركز صنعاء الحقوقي إن جماعة الحوثي اختطفت 122 من قيادات وأعضاء وناشطي حزب التجمع اليمني للإصلاح، واقتحمت 17 منزلا مساء السبت في حملة وصفها بالأعنف لانتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضح المركز -وهو منظمة غير حكومية - في إحصائية أولية أن عدد الانتهاكات التي رصدتها وحدة الرصد بالمركز بلغت 158 انتهاكا خلال 24 ساعة فقط شملت أيضا اقتحام تسعة مقرات لحزب الإصلاح ونهب خمس منظمات مدنية وستة مساكن طلابية.

ودان المركز ما وصفها بحملة الاختطاف الشعواء التي شنتها مليشيات الحوثي ضد قيادات وأعضاء الإصلاح بصنعاء الرافضين لانقلابها، ودعا المركز إلى سرعة إطلاق سراح المختطفين فورا والانسحاب من كافة المقرات والمساكن والمؤسسات التي اقتحمت واحتلت.

وفي أول موقف له, حذر حزب الإصلاح جماعة الحوثي وزعيمها والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من مغبة المساس بقياداته الذين اختطفوا أمس، ودعا للإفراج الفوري عنهم وعدم تأزيم الأوضاع أكثر.

تداعيات العاصفة
وتأتي حملة التصعيد ضد الإصلاح على خلفية موقفه المؤيد لعملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ضد مواقع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح منذ أكثر من أسبوع.

وكان الإصلاح أصدر الخميس بيانا أيّد فيه عاصفة الحزم التي جاءت استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي حتى تعود الأمور إلى نصابها ومسارها الصحيح, وحمل الحزب الحوثيين وحلفاءهم كامل المسؤولية عن كافة النتائج المترتبة على هذه العملية.

وقال الحزب -في بيان صادر عن أمانته العامة- إن تعنت الحوثيين وانقلابهم على الحوار وفرض الإقامة الجبرية على الرئيس الشرعي المنتخب وأعضاء حكومة الوفاق وتعطيل مؤسسات الدولة الرسمية واجتياح المناطق، دفع الرئيس هادي إلى البحث عن دعم ومساندة.

ولأول مرة تشمل الاختطافات قيادات عليا في الإصلاح وبهذا العدد منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي، رغم قيامهم بحملات اختطاف واقتحام بين الحين والآخر في أكثر من مدينة خارج صنعاء.

استهداف القيادات

الحوثيون داهموا مقرات عديدة لحزب الإصلاح ونهبوا محتوياتها (الجزيرة)

ووفق مصادر للجزيرة نت, فقد اختطف الحوثيون عضو الهيئة العليا للإصلاح وهيئة علماء اليمن الشيخ حمود هاشم الذارحي، ورئيس الدائرة الإعلامية السابق الدكتور فتحي العزب، وعضو مجلس النواب المهندس علي العنسي، ورئيس الدائرة الاجتماعية للإصلاح بصنعاء المهندس أحمد شرف الدين، والقيادي في الإصلاح بصنعاء الدكتور علي زياد.

ونفذ الحوثيون حملة اقتحامات واسعة شملت منازل رئيس الهيئة العليا للإصلاح محمد اليدومي، ورئيس الدائرة الاجتماعية المهندس عبد الله صعتر، ورئيس الكتلة البرلمانية زيد الشامي، ورئيس دائرة التعليم الدكتور عبد الوهاب الديلمي، فضلا عن منازل قيادات سياسية واجتماعية ودعاة وأكاديميين.

وتعرض عدد من مقرات الإصلاح ومكاتبه للاقتحام والنهب منها مقره الرئيسي بصنعاء، وتوسعت الحملة لتشمل جمعيات خيرية واجتماعية ومساكن طلابية يشرف عليها الإصلاح.

يشار إلى أن هذه الحملة سبقتها تصريحات بالتحريض لقيادات من جماعة الحوثي من أبرزها عضو المجلس السياسي أبو مالك يوسف الفيشي الذي دعا لاعتقال قيادات الإصلاح وحلّ الحزب وإغلاق مقراته بتهمة "الخيانة العظمى" على خلفية تأييده عاصفة الحزم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات