صلاح عبد الشكور-ميانمار

أعلن مسؤول حكومي في ولاية أراكان بميانمار عن منح أفراد أقلية الروهينغيا المسلمة مهلة أسبوعين كحد أقصى لتسليم بطاقات الهوية المؤقتة المعروفة بالبطاقات البيضاء التي في حوزتهم.

وبيّن المسؤول أن السلطات سوف تتعامل بكل صرامة مع المخالفين لأوامر الحكومة، مضيفا أن عقوبة الامتناع عن تسليم البطاقات خلال المهلة المحددة قد تصل إلى السجن.

من جانبهم، أبدى عدد من الأهالي الروهينغيين تخوفهم الشديد من تبعات تسليم البطاقات البيضاء التي بأيديهم للسلطات، وطالبوا بمنحهم بطاقات بديلة تثبت هويتهم، وتكون سارية المفعول في المعاملات الرسمية لدى الجهات الحكومية في حال تسليم بطاقاتهم الحالية.

وأوضح عدد منهم أن بطاقاتهم احترقت خلال الحرائق التي أصابت منازلهم، وأن السلطات تضغط عليهم وتتعامل معهم بعنف لتسليم بطاقاتهم رغم إفادتهم بأنها احترقت مع كل ممتلكاتهم.

يشار إلى أن رئيس ميانمار ثين سين أعلن في وقت سابق أن بطاقات الهوية المؤقتة المعروفة بالبطاقات البيضاء سوف تنتهي صلاحيتها بانتهاء شهر مارس/آذار المنصرم.

وكانت سلطات ميانمار قد بدأت حملة تفتيش واسعة النطاق في جميع مدن وقرى أراكان التي يتركز فيها وجود الروهينغيا لانتزاع البطاقات البيضاء منهم ابتداء من الشهر الجاري، ولا تزال الحملة مستمرة.

المصدر : الجزيرة