حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) من أن 12 مليون طفل في الشرق الأوسط محرومون من التعليم بسبب الفقر والتمييز الجنسي والعنف.

وقالت المنظمة في تقرير مشترك مع معهد الإحصاء التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) إن الحصيلة لا تشمل الأطفال الذين أجبروا على ترك المؤسسات التعليمية بسبب النزاع في العراق وسوريا والذين يزيد عددهم عن ثلاثة ملايين.

ورغم إشادة التقرير بالإرادة السياسية لتوسيع مظلة التعليم في منطقة الشرق الأوسط في العقد المنصرم وانخفاض الفاقد التربوي إلى النصف تقريبا فقد لفت إلى عدم إحراز أي تقدم في السنوات الماضية.

وذكر في هذا الخصوص أن 3.4 ملايين طفل في سن التعليم الابتدائي و9.2 ملايين طفل في سن المرحلة الإعدادية لم يلتحقوا بالمدارس، يضاف إلى ذلك 1.5 مليون طفل في سن الحضانة لم يلتحقوا بالمؤسسات المختصة.

وبذلك ترتفع حصيلة الأطفال الذين لم يلتحقوا بالمؤسسات التعليمية إلى 12.3 مليون طفل، حسب التقرير.

ويمثل هذا العدد نحو 15% من الأطفال في الشرق الأوسط الذين هم في سن التعليم قبل الابتدائي والابتدائي والإعدادي.

ويعزو التقرير الذي شمل تسعة بلدان سبب الفاقد التربوي إلى عدد من العوامل بينها الفقر.

المصدر : الفرنسية