إدانات للحكم بإعدام صحفي والمؤبد لآخرين بمصر
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/13 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/24 هـ

إدانات للحكم بإعدام صحفي والمؤبد لآخرين بمصر

زوجة الصحفي أحمد سبيع في مظاهرة داخل نقابة الصحفيين المصريين (الجزيرة نت)
زوجة الصحفي أحمد سبيع في مظاهرة داخل نقابة الصحفيين المصريين (الجزيرة نت)

عبد الرحمن أبو الغيط-القاهرة

"لم أستطع إخبار أبنائي بأن والدهم صدر بحقه حكم بالسجن المؤبد، خوفا عليهم من الصدمة، ولأنهم لم يتقبلوا حتى الآن فكرة سجن والدهم رغم مرور عام ونصف العام على اعتقاله". بهذه الكلمات وصفت إيمان محروس معاناة أسرتها، بعد الحكم الصادر بحق زوجها مدير مكتب قناة الأقصى بالقاهرة أحمد سبيع بالسجن المؤبد.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة محمد ناجي شحاتة قضت بالإعدام على الصحفي وليد شلبي، كما أصدرت حكما بالسجن المؤبد على الصحفيين: جمال نصار، وأحمد سبيع، ومحمد العادلي، ومسعد البربري، وسامحي مصطفى، وعمرو فراج، وعمر يوسف، وهاني صلاح الدين، وخالد حمزة، ومجدي عبد اللطيف، وطلعت يوسف، وإبراهيم الطاهر، وحسن القباني، وعبدو دسوقي، في القضية المعروفة إعلاميا باسم غرفة عمليات رابعة.

وقالت السيدة للجزيرة نت "لم أكن أتوقع أن يصدر على زوجي حكم بالسجن المؤبد، خاصة أن التهمة الرئيسية الموجهة له هي بث ونشر صور وأخبار كاذبة لتشويه صورة البلاد داخليا وخارجيا، بينما ينص الدستور على منع الحبس في جرائم الصحافة والنشر".

وتابعت لم أستطع التواصل مع زوجي للاطمئنان عليه بعد الحكم، لأن إدارة سجن العقرب شديد الحراسة منعت الزيارة عن جميع المعتقلين السياسيين منذ ثلاثة أشهر.

قطب العربي: أحكام سياسية تهدف إلى الضغط على المتهمين وذويهم (الجزيرة)

تحرك نقابي
وتعد هذه هي المرة الأولى التي تصدر بها أحكام بالإعدام والسجن المؤبد بحق صحفيين منذ الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز 2013، الأمر الذي دفع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين لتشكيل لجنة قانونية لدراسة أوضاع جميع الصحفيين (نقابيين وغير نقابيين) الذين صدرت بحقهم أحكام في تلك القضية.

‎وأعربت اللجنة في بيان لها عن تضامنها مع الزملاء في إجراءات الطعن على الأحكام الصادرة بحقهم، مؤكدة أنها ستجدد الطلبات التي قدمتها النقابة للجهات المعنية خلال الشهور الأخيرة للإفراج عن جميع الزملاء بضمان النقابة لحين صدور أحكام نهائية.

من جانبه، أكد عضو المرصد العربي لحرية اﻹعلام والتعبير قطب العربي أن المرصد ينظر بقلق شديد للأحكام التي صدرت بإعدام صحفي والسجن المؤبد بحق 13 صحفيا، وهو أكبر عدد من اﻹعلاميين في قضية واحدة يتعرض لهذه اﻷحكام القاسية.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت هذه اﻷحكام سياسية وﻻ تستند إلى صحيح القانون، ويبدو أنها صدرت "بهدف استخدامها كورقة ضغط على المتهمين وذويهم في إطار الصراع السياسي في مصر بين السلطة الحاكمة الناتجة عن اﻻنقلاب العسكري وبين القوى المؤيدة لشرعية الرئيس المدني المنتخب محمد مرسي".

وأهاب العربي بكل المنظمات والهيئات المحلية والدولية المعنية بحرية التعبير واﻹعلام التحرك العاجل لوقف تنفيذ هذه اﻷحكام وعدم استخدامها كورقة ضغط سياسية.

أحمد مفرح: الدستور يمنع الحبس في قضايا النشر والإعلام (الجزيرة)

مخالفة للقانون
من جانبه، أكد المحامي والناشط الحقوقي أحمد مفرح أن الأحكام الصادرة من محكمة جنايات القاهرة ضد عدد من الصحفيين تعد انتهاكا صارخا لحقوق المحاكمة العادلة، ومثالا واضحا لأحكام سياسية تنتهك الحق في الحياة.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت من الأمور التي تشكك في مصداقية هذه الأحكام التي تراوحت بين الإعدام والسجن المؤبد، أن القضية لم تتطرق إلى آلاف القتلى من المعتصمين في ميدان رابعة العدوية، بل سعت لمحاكمة الصحفيين الذين قاموا بنشر فيديوهات المجزرة التي نفذتها الدولة بحق المعتصمين.

وشدد على أنه لا يجوز توقيع عقوبة الإعدام إلا عندما تثبت إدانة المتهم، بناءً على أدلة واضحة ومقنعة لا تترك مجالاً لأي تفسير مخالف للحقائق، كما أن الدستور المصري ينص في مادته 71 على منع الحبس في قضايا النشر والإعلام، فكيف يصدر القاضي أحكاما بالإعدام والمؤبد على صحفيين، تهمتهم الرئيسية نشر أخبار لا يرغب النظام في نشرها؟

المصدر : الجزيرة

التعليقات