قضت محكمة جنح المعادي المصرية بحبس سناء عبد الجواد زوجة القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، ونجله أنس، ستة أشهر لكل منهما، واشترطت كفالة بقيمة 660 دولارا لوقف التنفيذ.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة (جنوبي القاهرة) أدانت سناء وابنها بـ"التعدي على حرس سجن طرة" (جنوبي القاهرة) أواخر العام الماضي، خلال زيارتهما للبلتاجي.

كما أمرت المحكمة -بحسب المصدر- المتهمين بسداد خمسة آلاف جنيه (نحو 660 دولارا أميركيا) كفالة لكل منهما لوقف تنفيذ الحكم الصادر. وبحسب المصدر فإن الحكم أولي وقابل للطعن أمام درجات التقاضي الأعلى.

ووجّهت النيابة إلى المتهمين "اتهامات بالسب والقذف والتعدي اللفظي على موظف عام أثناء تأدية واجبه"، على نحو يخالف القانون.

من جانبها، قالت سناء عبد الجواد لوكالة الأناضول إن "الحكم يأتي استمرارا لمسلسل الانتقام من البلتاجي".

وأضافت "في سبيل أوطاننا وبلادنا ضحينا وسنضحي وسنكمل ما بدأه الشباب والشهداء ومنهم ابنتي أسماء (التي قتلت خلال فض اعتصام رابعة العدوية، منتصف أغسطس/آب 2013)، ولن نتنازل حتى نحرر أوطاننا ونقتص لدماء الشهداء، فمثل هذه الأحداث تزيدنا صلابة وتقوي من عزيمتنا للوقوف في وجههم حتى دحر الانقلاب وإعادة حقوق الشهداء".

وقالت إن القضية كلها "ملفقة" بعد أن "اعتدت حارسة بسجن (طرة) عليّ وطرحتني أرضًا ونزعت عني حجابي"، وذلك عقب منعها من زيارة لزوجها في 25 ديسمبر/كانون الأول 2013، وفي حضرة قيادات أمنية كبيرة كما قالت.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على البلتاجي في 29 أغسطس/آب 2013، وهو يحاكم في عدد من القضايا بتهم تتعلق بالتحريض على العنف في عدة أحداث منذ عزل الرئيس محمد مرسي، وقد صدرت بحقه أحكام بالسجن لأكثر من مائة عام.

المصدر : وكالة الأناضول