كشفت الصور المسربة من داخل السجون السورية عن وجود عدد ممن يعتقد بأنهم فلسطينيون بين آلاف الضحايا السوريين الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت على يد نظام بشار الأسد.

وأظهرت الصور التي حصلت عليها الجزيرة عدة جثث عليها وشم لخارطة فلسطين.

وقال رئيس الهيئة العامة لشؤون اللاجئين الفلسطينيين بسوريا، التابعة للحكومة الفلسطينية المؤقتة، إن الصور المسربة كشفت عن موت 39 فلسطينيا تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وأضاف أيمن أبو هاشم، بنشرة سابقة للجزيرة، أن أسماء ثلاثة من هؤلاء الضحايا كُشفت أمس، وهم أحمد عمورة وحسن أبو طيون وأحمد عجويني، مضيفا أن الهيئة تعمل على التعرف على أسماء جديدة.

وقال أيضا إن هذه الصور "تؤكد على ارتكاب فظاعات حقيقية في أقبية سجون النظام السوري". وأضاف أن "النظام السوري يستهدف الفلسطينيين الموجودين في سوريا".

المصدر : الجزيرة