قالت رومانيا إن خفر سواحلها أنقذوا سبعين مهاجرا -معظمهم سوريون وعراقيون- كانوا في قارب صيد صغير يمخر عباب سواحلها أمس السبت.

ووفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية فإن من بين المهاجرين القادمين من تركيا سبعة أطفال -أحدهم في شهره الخامس- وعشرين امرأة.

وعثر على القارب الذي كاد يغرق أثناء محاولته اجتياز الأمواج المتلاطمة للوصول إلى أوروبا وهو على بعد 16 كيلومترا عن ساحل رومانيا.

وقد اقتيد القارب بسلام إلى ميناء كونستانتا في شرق البلاد، حيث خضع المهاجرون لمعاينة طبية قبل تسليمهم لسلطات الهجرة.

وتقول أرقام خفر السواحل إن نحو خمسمائة مهاجر وصلوا بحرا إلى رومانيا منذ منتصف 2013 بعد فرارهم من الحرب والفقر وانتهاكات حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وأفريقيا.
 
غير أن هذا العدد قليل مقارنة بدول أوروبية أخرى، إذ تقول مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن 160 ألف شخص اجتازوا البحر ليصلوا إلى إيطاليا بين يناير/كانون الثاني ونوفمبر/تشرين الثاني 2014 وإن أربعين ألفا آخرين وصلوا إلى اليونان، وغرق الآلاف في الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

المصدر : وكالات