كلوني تطلب لقاء السيسي للإفراج عن صحفي بالجزيرة
آخر تحديث: 2015/2/8 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/8 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/19 هـ

كلوني تطلب لقاء السيسي للإفراج عن صحفي بالجزيرة

أمل كلوني ترافع عن صحفي الجزيرة المعتقل في مصر محمد فهمي (رويترز)
أمل كلوني ترافع عن صحفي الجزيرة المعتقل في مصر محمد فهمي (رويترز)

طلبت محامية حقوق الإنسان البارزة أمل كلوني مقابلة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أو أحد مسؤولي حكومته، لمناقشة الإفراج عن صحفي الجزيرة محمد فهمي الذي تخلى عن جنسيته المصرية ليتسنى ترحيله إلى كندا.

وفي رسالة بعثت بها إلى السيسي وإلى وزير خارجيته سامح شكري، قالت كلوني "أكتب بصفتي محامية للسيد محمد فهمي (..) من أجل أن أطلب لقاء معكم أو مع مسؤولين تختارونهم في أسرع وقت ممكن لمناقشة المرحلة التي وصلت لها القضية" الخاصة بمحمد فهمي.

وأضافت زوجة النجم الهوليودي الشهير جورج كلوني في رسالتها، أنه بعد الإفراج عن الصحفي الأسترالي بيتر غريستي في الأول من فبراير/شباط الجاري وترحيله إلى بلاده، "أبلغ مسؤولون حكوميون مصريون المحامي المصري لمحمد فهمي أنه سيتم الإفراج عنه وأن هذا الإفراج وشيك".

وتابعت المحامية ذات الأصل اللبناني "رغم تأكيدات واضحة بأنه سيتم الإفراج عنه، فإن فهمي ما زال سجينا في مصر، ولذلك فإنني اعتزم زيارة القاهرة في المستقبل القريب لمقابلة السيد فهمي ومناقشة فرص إطلاق سراحه. وسأكون ممتنة لكم إذا ما أكدتم تلقيكم لهذه الرسالة وأبلغتموني في أقرب وقت ممكن بالوقت المتاح لمناقشة الأمور الواردة".

وكانت القاهرة نفت الشهر الماضي منع أمل كلوني من دخول أراضيها بعدما كتبت الأخيرة على تويتر أنها أبلغت بأنها "تواجه خطر الاعتقال" إذا جاءت مصر بسبب مشاركتها في إعداد تقرير للجنة الدولية للمحامين في فبراير/شباط 2014، تضمن تساؤلات حول استقلالية القضاة والمدعين العامين في مصر.

وتنازل الصحفي المصري الكندي محمد فاضل فهمي عن جنسيته المصرية الشهر الماضي من أجل أن يسري عليه القانون الصادر مؤخرا بإمكانية ترحيل الأجانب الصادرة بحقهم أحكام غير نهائية في مصر، وهو القانون نفسه الذي تم بموجبه ترحيل بيتر غريستي.

وأعلن وزير الخارجية الكندي جون بيرد لقناة "سي بي سي" الاثنين الماضي أن الإفراج عن فهمي بات "وشيكا"، وهو ما أكده كذلك مسؤولون مصريون.

وألقي القبض على محمد فهمي وبيتر غريستي وزميلهما باهر محمد في ديسمبر/كانون الأول 2013، واتهموا بمساعدة جماعة إرهابية في إشارة لجماعة الإخوان المسلمين.

المصدر : الفرنسية

التعليقات