أحالت النيابة العامة المصرية مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، و83 آخرين، إلى محاكمة عسكرية بتهم تتصل بأعمال عنف في محافظة قنا بجنوب البلاد.
 
وتعتبر هذه المرة الأولى التي يحال فيها بديع للقضاء العسكري، وسبق أن صدرت ضده أحكام بالإعدام والسجن المؤبد في قضايا أخرى.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط (الرسمية) أن من بين المحالين للمحاكمة العسكرية في نفس القضية، كذلك القيادي بالجماعة محمد البلتاجي، والداعية صفوت حجازي.
 
ويواجه المتهمون عدة تهم من بينها "التخريب والتحريض على العنف واقتحام المباني الحكومية ومن بينها مديرية أمن قنا ومبنى المحافظة ومطرانية للأقباط". ولم تذكر الوكالة مزيدا من التفاصيل حول القضية.
 
وفي وقت سابق الشهر الجاري، أحيل بديع ونائبه خيرت الشاطر مع آخرين للقضاء العسكري، في قضية تتصل بأعمال عنف اندلعت بالسويس شرقي القاهرة في أغسطس/آب 2013.

ووجهت النيابة للمتهمين عدة اتهامات من بينها قتل ما يزيد على ثلاثين شخصا، والشروع في قتل آخرين، والاعتداء على عناصر الجيش، وحرق مدرعات وكنائس بالمحافظة.
 
وتشن الحكومة حملة قمعية على أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين منذ انقلاب قاده في الثالث من يوليو/تموز 2013 (وزير الدفاع السابق) الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، وأطاح فيه بـ محمد مرسي أول رئيس مدني مصري.

المصدر : رويترز