أوقفت محكمة أميركية مؤقتا خطة للرئيس باراك أوباما تحمي ملايين من المهاجرين غير المسجلين من الترحيل، وهي قضية من المرجح أن يتم استغلالها خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016.
 
وفي حكم لصالح أكثر من عشرين ولاية أميركية عارضت خطة أوباما، قال القاضي الاتحادي أندرو هانين في براونزفيل بولاية تكساس إن الإدارة فشلت في اتباع الإجراءات.
  
وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلن أوباما برنامجا لوقف الإجراء المعني بإمكانية ترحيل نحو 4.7 ملايين مهاجر بشكل غير مشروع للولايات المتحدة باستخدام سلطته التنفيذية، في تحرك تجاوز به الكونغرس الذي لم يوافق على إصلاح قانون الهجرة رغم محاولات عدة.

ويسمح برنامج أوباما لنحو 4.4 ملايين شخص يحمل أبناؤهم الجنسية الأميركية أو يقيمون في الولايات المتحدة بشكل مشروع بالبقاء في البلاد بشكل مؤقت.
 
وأقامت نحو 26 ولاية على رأسها تكساس وحاكمها الجمهوري جريج أبوت دعوة قضائية ضد الإدارة لوقف تلك البرامج قائلين إن أوامر أوباما تمثل انتهاكا للقيود الدستورية على سلطاته.

المصدر : رويترز