أعلنت السطات الإيطالية أمس أنها أنقذت ما يزيد على 2100 مهاجر سري أبحروا من ليبيا على متن عدة قوارب، وذلك بينما كانوا في المياه الفاصلة بين السواحل الليبية وجزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وبحسب الموقع الإلكتروني لقناة "تي جي كوم24" فإن 520 مهاجرا كانوا مساء أمس الأحد على متن السفينة "أوريون" التابعة لسلاح البحرية الإيطالية، بينما أنقذ أكثر من تسعمائة آخرين بواسطة زوارق تابعة لخفر السواحل والجمارك الإيطالية، في حين تولت سفن شحن كانت تبحر في المنطقة إنقاذ بقية المهاجرين.

وبث رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات تغريدة على تويتر تفيد بأن قوات بلاده المسلحة تشارك في "عملية كبيرة مشتركة (مع إيطاليا) لإنقاذ المهاجرين بعدد من القوارب تنطلق من ليبيا".

وأدت الفوضى التي تغرق فيها ليبيا إلى تزايد أعداد المهاجرين السريين المبحرين من هذا البلد باتجاه إيطاليا، وأغلبية هؤلاء ينحدرون من دول في جنوب الصحراء ويخاطرون بأرواحهم على متن زوارق مطاطية أو قوارب متهالكة في محاولة للوصول إلى أوروبا.

وارتفعت وتيرة هجرة الأفارقة إلى إيطاليا بشكل غير شرعي في الآونة الأخيرة، وهو ما أدى إلى ارتفاع عدد الحوادث التي تسفر عن مقتل عدد كبير منهم.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي قتل أربعمائة مهاجر غير شرعي عندما انقلب قاربان كانا يقلانهم إلى إيطاليا، وعقب ذلك الحادث أطلقت إيطاليا عملية بمشاركة ٩٢٠ عسكريا وأربع سفن من سلاح البحرية لإنقاذ المهاجرين غير الشرعيين في البحر المتوسط.

 

المصدر : وكالات