قال مراسل الجزيرة في اليمن إن ناشطا سياسيا توفي بعد تعرضه للتعذيب على يد مسلحي جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء.

وأضاف المراسل أن صالح البشري توفي بعد تعرضه للتعذيب مع ثلاثة أشخاص آخرين اختطفهم مسلحو الجماعة الأسبوع الماضي أثناء مشاركتهم في مظاهرة للتنديد بالانقلاب الحوثي.

وحمل والد البشري جماعة الحوثي مسؤولية وفاة ولده واتهم الجماعة بتعذيبه. ويشار إلى أن مسلحي جماعة الحوثي يستهدفون بشكل خاص الناشطين السياسيين الذين يشاركون بشكل فعال في المظاهرات التي تشهدها صنعاء ومدن أخرى احتجاجا على استيلاء الحوثيين على مفاصل الدولة.

وكانت جماعة الحوثي قد أفرجت أمس الجمعة عن الناشط فؤاد الهمداني وهو في حالة صحية سيئة بعد أسبوعين من التعذيب في السجن.

وعثر في صنعاء على الهمداني ملقى على رصيف أحد الشوارع في المدينة وحالته الصحية سيئة للغاية بعد أسبوعين من اختطافه من قبل الحوثيين.

وقال الهمداني إن الحوثيين ضربوه بشدة وعذبوه بوسائل مختلفة بهدف الإدلاء باعترافات كاذبة.

ومن ضمن تلك الاعترافات -بحسب الهمداني- أن الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، وأحزابا يمنية وجهات أجنبية، تدعم الشباب بالأموال وتحرضهم على الخروج في مظاهرات ضد الحوثيين.

المصدر : الجزيرة