حذرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أن خطاب الحملة الانتخابية الأميركية يضر باللاجئين السوريين الفارين من ويلات الحرب.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية ميليسا فليمينغ إن ذلك الخطاب يضر ببرنامج هام لإعادة توطين لاجئين سوريين ولاجئين آخرين في الولايات المتحدة، بعد أن فروا من الحروب والاضطهاد.

وسئلت فليمنغ عن الدعوة التي أطلقها الليلة الماضية المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة دونالد ترامب، بحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، فقالت إن عشرات من حكام الولايات الأمريكيين تحدثوا ضد برنامج إعادة التوطين.

وقالت في إفادة صحفية في جنيف "نحن قلقون من أن الخطاب المستخدم في الحملة الانتخابية يعرض للخطر برنامجا مهما جدا لإعادة التوطين يستهدف أناسا في وضع هش جدا، ضحايا الحروب التي لا يستطيع العالم وقفها".

المصدر : رويترز