اتهم تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان النظام السوري بممارسة عمليات غير قانونية للتجنيد القسري في مناطق سيطرته. ووثقت الشبكة ما لا يقل عن 1217 حالة اعتقال لشباب بهدف تجنيدهم في صفوف قوات النظام.

ووفق التقرير، فإن السلطات السورية وزعت مؤخرا في المحافظات الخاضعة لسيطرتها قوائم بأسماء عشرات الآلاف من المطلوبين، بهدف تجنيدهم للقتال مع الجيش أو المليشيات المحلية أو تحت قيادة المليشيات الأجنبية.

وشملت تلك القوائم الشباب السوري من أعمار 25 وحتى 35، وبينهم موظفون حكوميون وطلبة جامعيون، وذلك على الرغم من حصولهم على موافقة رسمية من الحكومة لتأجيل الالتحاق بالخدمة العسكرية.

كما أفادت الشبكة بأن عددا من الأطباء والممرضين ممن تجاوزت أعمارهم 45 عاما، أبلغوا بضرورة القدوم إلى المشافي العسكرية والميدانية التابعة للقوات الحكومية.

ووثق التقرير منذ مطلع أكتوبر/تشرين الثاني 2014 حتى مطلع العام الحالي، ما لا يقل عن 1217 حالة اعتقال لشباب بهدف تجنيدهم في صفوف قوات النظام السوري، نصفهم تقريبا لديهم وثائق رسمية تسمح بتأجيل التحاقهم بالخدمة العسكرية، ومن هؤلاء 358 طالبا جامعيا.

وحصلت حوادث الاعتقال عبر مداهمات ليلية للمنازل في المناطق السكنية، ومن خلال حواجز عسكرية أنشأتها القوات الحكومية بشكل مؤقت لهذا الغرض تحديدا، ولتفتيش حافلات النقل العام.

المصدر : الجزيرة