قبلت الحكومة الإسبانية اعتماد سفير بنغلاديش الجديد لديها حسن محمود خاندكير، وقدم أمس الأربعاء أوراق اعتماده للعاهل الإسباني فيليب السادس.

ويواجه السفير الذي وصل إسبانيا منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي تهما من المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وكانت إسبانيا قبلت اقتراح بنغلاديش بتعيين خاندكير سفيرا لها في إسبانيا في تموز/يونيو الماضي، وهي الخطوة الدبلوماسية التي تسبق التعيين الرسمي.

وعلى الرغم من الشكاوى المرفوعة ضده من قبل المحكمة الجنائية الدولية، فقد شددت إسبانيا على أنه لا يوجد سبب لرفض تعيين خاندكير لأن المحكمة لم تباشر التحقيق في القضية حتى الآن.

يشار إلى أن العديد من المنظمات الدولية مثل هيومن رايتس ووتش قامت بتقديم شكاوى إلى الجنائية الدولية اتهمت فيها مسؤولين بنغالا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية من بينهم رئيسة الوزراء الشيخة حسينة.

كما شملت الشكاوى حسن محمود خاندكير الذي شهدت فترة عمله رئيسا لشرطة التدخل السريع ارتفاعا في حالات القتل والاختفاء القسري، خاصة ضد نشطاء من المعارضة والصحفيين.

المصدر : وكالة الأناضول