قضت محكمة عسكرية تايلندية بالسجن سبعة أعوام على سيدة بعد إدانتها بإهانة "الذات الملكية" والتحريض.

وقال ثاناثورن ثانانون، وهو محام حقوقي بارز، إن موكلته -التي عرفت باسم شايابا- أدانتها محكمة عسكرية بتهمتي التحريض وإهانة الذات الملكية.

وأضاف أن الاتهام جاء "بسبب ما كتبته على صفحتها على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ومفاده أن وقوع انقلاب مضاد ضد المجلس العسكري أمر وشيك".

وأوضح المحامي "خلص المزيد من التحقيقات التي أجرتها السلطات إلى وجود محتوى دفع لاتهامها بإهانة الذات الملكية".

وكانت المحكمة قد أصدرت أمس الثلاثاء حكما بسجن المتهمة 14 عاما، بيد أنها خففته اليوم إلى سبعة أعوام لأن المتهمة اعترفت بالاتهامات.

المصدر : الألمانية