أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء ارتفاع عدد الاعتقالات "العشوائية" في كوبا خلال الأسابيع الماضية، ودعت إلى إطلاق سراح الذين ما زالوا رهن الاعتقال.

وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة زيد رعد الحسين -في بيان نشر على موقع المفوضية السامية- إنه "حصلت خلال الأسابيع الستة الماضية فقط مئات الاعتقالات العشوائية واعتقالات لمدد قصيرة".

وطلب من السلطات الكوبية احترام حق الجميع في التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر سلميا ووقف هذه الاعتقالات العشوائية.

وأوضح أن هذه "الاعتقالات تتم غالبا بلا مذكرة توقيف وقبل اجتماعات أو مظاهرات محددة، ويبدو أنها تهدف إلى منع الناس من ممارسة حق حرية التعبير والتجمع السلمي".

ودعا الحسين إلى "إطلاق سراح جميع الأشخاص الموقوفين عشوائيا ولا يزالون قيد الاعتقال بسبب ممارستهم المشروعة لحقوقهم".

المصدر : الفرنسية