قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الغارات الجوية الروسية في سوريا قتلت أكثر من 1500 شخص -ثلثهم من المدنيين- منذ بدء هذه الضربات نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وأفاد المرصد في بيان اليوم الاثنين بمقتل "1502 مواطن مدني ومقاتل وعنصر في آلاف الضربات الجوية التي استهدفت محافظات سورية عدة، منذ بدء الضربات الروسية يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي وحتى فجر اليوم".

وأوضح البيان أن القتلى هم "485 مدنيا ضمنهم 117 طفلا دون سن الـ18، و74 مواطنة"، بالإضافة إلى "419 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية و598 مقاتلا من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة".

وتشن الطائرات الروسية غارات على الأحياء السكنية والمرافق الطبية، وقالت منظمة "أطباء لحقوق الإنسان" إنها وثقت على الأقل عشر هجمات جوية روسية على مرافق طبية سورية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحده.

وخلفت الحرب المستمرة منذ نحو خمس سنوات في سوريا أكثر من 250 ألف قتيل، وشردت نحو 12 مليون سوري.

المصدر : الفرنسية