اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 2400 فلسطيني منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفق ما ذكرته هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين.

وقالت الهيئة في بيان لها السبت إن نصف عدد المعتقلين هم من الأطفال القاصرين الذين أدخلوا السجن على فترات مختلفة.

ودعت هيئة الأسرى الأمم المتحدة إلى الإسراع بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، خاصة الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال.

وطالبت -بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني- بإرسال لجان تحقيق أممية للتقصي حول جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات جسيمة ترتكب بحق الأسرى في سجون الاحتلال، وهو ما رأت فيه انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة وميثاقها والقانون الدولي الإنساني وكافة الأعراف الإنسانية.

وأكدت أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تمارس سياسة العقاب الجماعي بحق الشعب الفلسطيني، وتشن حملات اعتقال واسعة في مختلف المحافظات تستهدف الأطفال القاصرين أقل من 18 عاما.

وأشارت الهيئة إلى ارتفاع أعداد المعتقلين إداريا في السجون الإسرائيلية إلى أكثر من خمسمئة معتقل -بينهم أطفال قاصرون- منذ بداية الهبة الشعبية.

ولفتت إلى أن عدد الأسرى الذين ما زالوا قيد الاعتقال في السجون وصل إلى ما يقارب سبعة آلاف، بينهم 430 طفلا قاصرا، وأربعون أسيرة فلسطينية.

المصدر : وكالات