دعا صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إلى تكثيف الجهود الرامية إلى الحد من ظاهرة الزواج من القاصرات في أفريقيا التي قال إنها كبيرة، وقد تبلغ 310 ملايين فتاة بحلول عام 2050 إذا استمرت "التوجهات الحالية".

وكشف الصندوق -في تقرير له- عن أنه في الوقت الذي تراجع فيه عدد زواج القاصرات بأفريقيا خلال العقود الأخيرة، ما زال معدل التراجع بطيئا للغاية عندما يقارن الأمر بتسارع وتيرة النمو السكاني المتوقع في القارة.

ويشير التقرير إلى أنه حاليا، ومن بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين عشرين و24 عاما بأفريقيا، تتزوج نسبة تصل إلى 34% قبل سن الـ18، في تراجع عن نسبة 44% التي كان عليها الحال عام 1990. والآن هناك 125 مليون أفريقية كن قاصرات عند زواجهن.

ومع ذلك، فإن عدد فتيات القارة يتوقع أن يزيد من 275 مليونا اليوم إلى 465 مليونا بحلول عام 2050، ويتوقع أن يزيد عدد زواج القاصرات ليصل إلى 310 ملايين، لتتخطى أفريقيا بذلك جنوب آسيا المنطقة التي تشهد أكبر عدد لزواج القاصرات.

وتواجه القاصرات خطرا أكبر فيما يتعلق بالمضاعفات الصحية الناجمة عن الولادة، وتزيد احتمالات وفاة الأجنة أو الأطفال بعد الولادة مقارنة بالأمهات الأكبر سنا.

المصدر : الألمانية