استأنفت السلطات الصينية اليوم الثلاثاء محاكمة الصحفية البارزة الطاعنة في السن جاو يو المدانة بتسريب "أسرار الدولة"، والتي حكمت عليها محكمة من درجة أولى بالسجن سبع سنوات.

وقال شانغ باوجون محامي الصحفية إن المحكمة استمعت اليوم إلى موكلته في جلسة مغلقة، وإنه سيتم الإعلان عن الحكم في وقت لاحق.

وطالبت شبكة "دويتشه فيله" الألمانية الإخبارية التي كانت تعمل الصحفية لحسابها بإلغاء عقوبة السجن، وقال مديرها العام بيتر ليمبورغ "آمل بشدة أن تفرج المحكمة عن جاو يو قريبا، وأن تدرك القيادة الصينية أن هذه العقوبة القاسية أمر مخز".

وألقي القبض على جاو (71 عاما) -التي يقول المحامون إن حالتها الصحية تدهورت بفعل مشكلات في القلب- في أبريل/نيسان 2014، لنقلها وثيقة حزبية تدعو لمكافحة الأفكار الغربية إلى جهات إعلامية خارجية.

وأثار الحكم موجة من الاحتجاجات من قبل الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان.

ومن المقرر أن يتطرق مفوض الحكومة الألمانية لشوؤن حقوق الإنسان كريستوف شتريسر إلى قضية سجن جاو يو خلال محادثاته اليوم في بكين.

المصدر : وكالات